السبت، 8 يناير، 2011

مذكرة دفاع متهم في جنحة ضرب




ملحوظه :- نعرض للوقائع ثم نعرض لمذكرة الدفاع مباشرتا وهذه الملحوظه لا تكتب بالمذكرة :

اولا :- 1 - الزوجة الشاكية تقدمت بشكواها هذة كيدا ورغبه منها في جعلها سندا في دعوى

ثانيا:-  انها خرجت من مسكن الزوجية وكأقوالها في صباح يوم / / وتقدمت هي بشكواها في تمام الساعه 11:45 مساء اى بعد مرور 12 ساعه من واقعه البلاغ .... وتراخيها دون مبرر هو امر يفصح عن عدم صحة شكواها .

ثالثا :- بعد هذة الفترة الطويلة من الوقت تقدمت بشكواها لقسم اول بالرغم من ان الواقعه كمدعاها كانت بمنزل الزوجيه ___وهذة البلد بها مركز شرطة يختص بذلك وليس قسم اول

رابعا :- ان الشاكية تقدمت بشكوي بالسرقة وبالضرب ضد المشكو في حقة ... واتت تحريات المباحث في محضرها المؤرخ في / / بأن التحريات لم تسفر عن صحة ما قررته الشاكية من قيام المشكوو في حقة بسرقة مصاغها ومنقولاتها ؟


                              مذكـــــــــرة

بدفاع      ..................                       متهم
                                 
                                    ضـــــــــــــــــــــد

النيابة العامة                             سلطة أتهام

            في الجنحة رقم..............لسنة...........
        
            والمحدد لها جلسة    /      /   2011

                           الوقائع والاتهام

نحيلها للاوراق حرصا منا علي ثمين وقت المحكمة .

                      الدفـــــــاع

نلتمس من عدالة المحكمة التكرم بالقضاء ببراة المتهم من التهمة المسنده اليه تأسيسا علي الأتي :-

أولا :- عدم ثبوت الواقعة بدليل يقيني م 304 إجراءات جنائية :-

الواقع ان اوراق هذة الجنحة المفتعله شهد عليها اربعه شهود ..... شاهدان منهم تم سؤالهم امام النيابة العامة باستيفاء النيابة في / / ، / / ارتفقت شهادتهم هذه بالاوراق وفقا لقرار المستشار المحامى العام
اتت شهادة هذين الشاهدين متطابقة تماما بان الزوجة الشاكية تركت منزل الزوجية دون الاعتداء عليها نهائيا وان مبتغاها كان منحصرا فى اجباره على الانتقال من الريف بسكن الزوجية الى المدينة وهو ما ادى الى انفصام عرى الزوجيه بالطلاق. وقالوا وبالحرف الواحد ان احدى السيدات سألت الشاكية فى محاولة لاعادتها منزل الزوجيه ـ( هو ضربك ولا حاجةـ فأجابت ـ مضربنيش ولا حاجة بس انا كنت عاوزة شقة فى المدينة ومش عاوزة اعيش فى ___ـ .......... وهم شهود جيران نفوا حدوث ضرب نهائيا وكانوا حاضرين للشهادة الكلاميه بين الزوج والزوجة ـ

ثانيا :- التناقض بين الدليل القولي والدليل الفني :-

والشاهدين الآخران هما شاهدي الزوجة نفسها.. احدهما اخوها والآخر ابن عمتها ..وشهدا شهادتهما هذة فى حضور الشاكيه ابان تحقيق دعوى الطلاق ـ
قال اولهما ـ فى حضورها ـوهو اخوها ـانه فوجئ بضرب المشكو فى حقه لاخته بالقلم على وشها وانه رمى عليها يمين الطلاق..وهو امر بديهى يوجب اصطحابها لمنزل والدها فقد طلقت كما قال ..عاد وتدارك نفسه وقال انه فى اليوم التالى جات البيت عندنا وكانت مصابه فى شقتها وكان فيه دم بسيط وقامت بتحرير محضر... اى ان شاهدها الاول نفى حدوث ضرب اصلا وهو لا يدرى ...وحينما اراد الصاق اى تهمة للمتهم قال انه اصابها بشفتها ـوهو امر لا وجود له بالتقرير الطبى المرفق
...
كذبت شهادته اقوالها وكذبتهما ما ورد بالاوراق ..وكيف يلقى على مسمعه هو وابن عمته واخوه يمين الطلاق على اخته ويتركها بشقة الزوجيه لليوم التالى وكيف تصاب فى اليوم التالى باصابة بشفتها وتدعى هى غير ذلك ـ وقال الثانىـ ان الضرب كان بالالم ـ وصفعا باليد على وجهها امامه...ولم يذكر ايهم ثمة ضرب بخشبة نهائيا ولم يزكر ايهم ثمة اصابة ...وكيف لم تشتكى اليه اخته لحظة ضربها بذلك اذا كان مدعاها سليما

ثالثا :- تناقضت  تناقض أقوال الشهود مع بعضها البعض :-

إن شهادة شاهديها مع اقوالها هى نفسها تناقضت هذه وتلك مع ما اتت به التحريات من ان التحريات لم تسفر عن صحة ما ادعته الشاكية من قيام المشكو فى حقه بسرقة مصاغها ومنقولاتها.. ذلك يثبت لعدالتكم ان الواقعة مفتعلة والتقرير الطبى وان كان اثبت اصابة فليس دليلا على محدثها.

بناء علية

نلتمس من عدالة المحكمة التكرم بالقضاء :-
ببراءة  المتهم من التهمه المسندة اليه ورفض الدعوى المدنية.
   وكيل المتهم                                                      حسام كيلاني 
      المحامي 

‏ليست هناك تعليقات: